Portal de Imigração da UE
Informações práticas sobre migração para a União Europeia

تجنب المخاطر

تجنب المخاطر

تحتوي هذه الصفحات على معلومات عن ماهية الاتجار بالبشر وتهريبهم، والإجراء المتخذ من قبل الاتحاد الأوروبي لمنع هذه الجرائم ومعاقبة مرتكبيها وحماية الضحايا.

وستتعرّف أيضًا على كيفية تعامل الاتحاد الأوروبي مع الأطفال من خارج الاتحاد الأوروبي الذين يسافرون بمفردهم إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وستجد أيضًا معلومات عن الإقامة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي بدون تصريح، والعودة إلى بلدك.

لاتجار بالبشر

وللحصول على معلومات عن ماهية الاتجار بالبشر والدور الذي يقوم به الاتحاد الأوروبي للتصدي له، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني.

تهريب المهاجرين

ما المقصود بتهريب المهاجرين؟

يتم تهريب الأشخاص إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي لمساعدتهم على دخول هذه الدولة بدون تصريح. ويتم ذلك عادة عن طريق الحصول على المساعدة للهروب من الضوابط الحدودية أو عن طريق الحصول على وثائق سفر أو وثائق إثبات هوية مزورة أو مزيفة، مما قد يعرض أولئك المهاجرين إلى مواقف حرجة وخطيرة.

منع تهريب البشر

 

ماذا تفعل دول الاتحاد الأوروبي لمنع تهريب البشر؟

تعمل دول الاتحاد الأوروبي على تحسين ضوابط الحدود للتأكد من المرور السلس بالنسبة لمن يزورون الدول بشكل قانوني مع اكتشاف الأنشطة غير القانونية بشكل أفضل ومنع عمليات الدخول غير النظامية. وتُدرج دول الاتحاد الأوروبي أيضًا ما يُعرف بالعناصر البيومترية – مثل التعرف على الوجه – في جوازات ووثائق السفر الخاصة بمواطنيها تهدف إلى منع ومحاربة الأنشطة الاحتيالية.

كما توجد تدابير مُطبَّقة لمعاقبة مرتكبي جرائم تهريب البشر.

 

كيف تتم معاقبة مرتكبي جرائم التهريب؟

توجد قواعد شاملة للاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالجزاءات المطبقة على المتهمين بالتهريب في 26 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، باستثناء الدنمارك التي قررت عدم المشاركة.:

السجن، في حال حصول المهربين على فوائد مالية؛ -

الترحيل من الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي؛ -

المنع من أداء الوظيفة التي كانوا يؤدونها في وقت ارتكاب الجريمة. -

 

أي مركبة مستخدمة في ارتكاب الجريمة يمكن أن تتم مصادرتها. وبالإضافة إلى القواعد الشاملة للاتحاد الأوروبي، يمكن أن توجد لدى كل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي عقوبات فردية خاصة بها تفرضها على الأشخاص المتهمين بالتهريب.

 

ما المخاطر التي يمكن أن أواجهها إذا تم تهريبي إلى داخل إحدى دول الاتحاد الأوروبي؟

إذا تم تهريبك إلى داخل إحدى دول الاتحاد الأوروبي، لن يحق لك التواجد في هذه الدولة.

وقد تحتاج إلى دفع غرامات كما يمكن أن تتم إعادتك إلى بلدك الأم. تحدد كل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي العقوبات الخاصة بها فيما يتعلق بالدخول أو الإقامة بدون تصريح.

إذا كنت تقيم في الاتحاد الأوروبي بدون تصريح، يمكن أن تواجه صعوبات أيضًا في الحصول على وظيفة ومكان للمعيشة والحصول على التعليم والرعاية الصحية. وهو ما يمكن أن يؤدي إلى المزيد من المخاطر وقد يُسبب الاستغلال.

 

كيف يمكنني تجنب هذه المخاطر؟

ينبغي أن تتوخى الحذر الشديد قبل قبول أي وعد بدخول إحدى دول الاتحاد الأوروبي، لأن ذلك يمكن أن يدل على وجود شبكة غير قانونية لتهريب البشر.

وبدلاً من ذلك، ينبغي أن تتصل بالسلطات الدبلوماسية أو القنصلية التابعة لبلدك فيما يتعلق بكيفية دخول إحدى دول الاتحاد الأوروبي بطريقة شرعية، سواء بالنسبة للإقامات القصيرة المدى أو الطويلة المدى.

المزيد من المعلومات عن كيفية دخول الاتحاد الأوروبي بطريقة مشروعة

 

هل يوجد أي دعم متاح لي في حال تهريبي إلى داخل إحدى دول الاتحاد الأوروبي؟

الأشخاص من غير مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يتم تهريبهم إلى داخل الاتحاد الأوروبي ربما يمكنهم الحصول على تصريح إقامة مؤقت في بعض دول الاتحاد الأوروبي إذا تعاونوا مع الشرطة في تقديم المهربين إلى العدالة.

المزيد من المعلومات حول تهريب المهاجرين

الأطفال المسافرون وحدهم

ذا كنت من غير مواطني الاتحاد الأوروبي وكان سنك أقل من 18 سنة وترغب في دخول الاتحاد الأوروبي وحدك، من المهم أن تتبع الإجراءات الملائمة. وإلا فسوف يتم اعتبارك مهاجر غير نظامي وقد تضطر للعودة إلى وطنك.



المزيد من المعلومات عن كيفية دخول الاتحاد الأوروبي بطريقة مشروعة

الأطفال الذين يصلون إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي وحدهم تتم حمايتهم حتى يتم التوصل إلى حل دائم للمسألة. والحلول الدائمة ينبغي أن تراعي مصلحة الطفل وتشمل أي مما يلي:

  • العودة وإعادة الاندماج في البلد الأم؛ أو
  • منح حالة قانونية تسمح للأطفال القُصَّر بالاندماج في دول الاتحاد الأوروبي.

تقوم سياسة الاتحاد الأوروبي على احترام حقوق الأطفال كما هي منصوص عليها في ميثاق الحقوق الأساسية للاتحاد الأوروبي واتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الطفل. وفي 2010، أقر الاتحاد الأوروبي خطة عمل بشأن القُصَّر غير المصحوبين اقترحت نهجًا شاملاً للاتحاد الأوروبي للتعامل مع الأطفال غير المنتمين إلى الاتحاد الأوروبي الذين يصلون إلى دول الاتحاد الأوروبي بدون أن يكون هناك أشخاص بالغين مصاحبين لهم

منع تهريب البشر

إذا لم تكن من مواطني الاتحاد الأوروبي، فلن يمكنك الإقامة في أي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي بدون الحصول على التصاريح الضرورية. وإذا فعلت ذلك، فستكون في وضع غير نظامي ويجب أن تغادر الاتحاد الأوروبي.

توجد قواعد شاملة للاتحاد الأوروبي محددة لمعايير وإجراءات الحد الأدنى فيما يتعلق بعودة المهاجرين غير النظاميين إلى أوطانهم، أو إلى دول أخرى غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي في بعض الحالات. هذه القواعد تُطبَّق في 26 دولة عضوًا في الاتحاد الأوروبي (جميع الدول الأعضاء باستثناء أيرلندا والمملكة المتحدة)، وكذلك في دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا.

في هذه الصفحات ستعرف ما الذي يجب توقعه إذا اكتُشف أنك تقيم في واحدة من هذه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بدون تصريح.

الإقامة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي بدون تصريح

ما الشروط التي بموجبها يمكن اعتبار إقامتي في إحدى دول الاتحاد الأوروبي غير نظامية؟

إذا لم تنطبق عليك شروط دخول أو الإقامة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي، أو لم تعد تنطبق عليك، فلن يُصرح لك بالتواجد في هذه الدولة ويجب عليك مغادرة الاتحاد الأوروبي.

يمكن أن يكون هذا هو الوضع إذا لم تحصل على التأشيرة أو تصريح الإقامة الملائم، أو إذا أقمت في هذه الدولة بعد انتهاء مدة التأشيرة أو التصريح الخاص بك، أو إذا لم يكن لديك ما يكفي من وسائل المعيشة للإقامة والعودة إلى الوطن.

ماذا يحدث إذا اكتُشف أنني أقيم بشكل غير قانوني في إحدى دول الاتحاد الأوروبي؟



إذا اكتُشف أنك تقيم إقامة غير قانونية في الاتحاد الأوروبي، فسيتم إصدار "قرار عودة" بشأنك.



وقرار العودة هذا، الصادر من سلطات الهجرة أو المحكمة أو الشرطة أو أي سلطة مختصة أخرى، سينص على أن إقامتك غير قانونية وسيلزمك بمغادرة البلاد.



وفي حين أنه يُتوقع منك العودة إلى بلدك الأم، لكن يمكن أن يُتوقع منك في بعض الحالات العودة إلى دولة أخرى غير عضو في الاتحاد الأوروبي مررت بها في طريقك إلى الاتحاد الأوروبي.

إذا كان لك الحق بالفعل في الإقامة في دولة أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي، ستحتاج إلى الذهاب إلى هذه الدولة. وإذا لم تذهب إلى هناك على الفور، أو إذا كنت تمثل تهديدًا للسياسة العامة أو الأمن العام، فسيُطلب منك مغادرة كل منطقة الاتحاد الأوروبي.

لقد صدر قرار عودة بشأني؛ ماذا يحدث بعد ذلك؟



سوف يُطلب منك المغادرة طواعيةً، وعادةً ما يكون ذلك خلال أسبوع واحد إلى أربعة أسابيع، ما لم ينطبق عليك ما يلي:

  • إذا كنت تمثل خطورة على النظام العام أو الأمن العام أو الأمن الوطني؛
  • طلب الإقامة في الدولة الخاص بك كان قائمًا على معلومات خاطئة؛
  • طلب الإقامة في الدولة الخاص بك تم رفضه لأنه لا أساس له؛
  • توجد احتمالات لهروبك.

وفي هذه الظروف، يجب عليك المغادرة فورًا أو القيام بذلك خلال فترة أقل من 7 أيام.



وإذا لم تغادر الدولة طواعيةً خلال الفترة المسموح بها بموجب قرار العودة، أو إذا أصبح وجودك يشكل خطرًا على الأمن العام أو الوطني، ستتم إعادتك قسرًا إلى بلدك الأم أو إلى دولة أخرى غير عضو في الاتحاد الأوروبي.

هل يمكنني الحصول على بعض المساعدة لإعداد رحلة العودة إلى الوطن؟

في جميع بلدان الاتحاد الأوروبي تقريبًا، من المفترض أن تتمكن من الحصول على الدعم المالي أو المادي لإعداد رحلة عودتك إلى بلدك الأصلي. قد تقوم السلطات بدفع تذكرة الطيران لك، وتوفر لك مصروف الجيب، وفي بعض الحالات، تعطيك مبلغًا نقديًا إضافيًا أو دعمًا عينيًا لبدء حياتك من جديد في بلدك. من أجل الحصول على هذه المساعدة، عادة ما يطلب منك التعاون بنشاط مع السلطات في تنظيم رحلتك.



هل يمكن أن يتم وضعي رهن الاحتجاز خلال فترة انتظار العودة القسرية؟



إذا كانت هناك احتمالات على سبيل المثال لإمكانية قيامك بالهروب أو إذا لم تتعاون مع السلطات وقمت بالمراوغة أو عدم الاستجابة لقرار العودة، يمكن أن يتم وضعك رهن الاحتجاز بينما يجري التجهيز لرحلة عودتك.



ومتى كان ذلك ممكنًا وفعالاً، يجب أن تستخدم السلطات وسائل أخرى غير الوضع رهن الاحتجاز.



وأي شخص يصدر قرار عودة بشأنه، يمكنه دائمًا أن يطلب مراجعة هذا القرار من قبل المحكمة.

ما شروط الاحتجاز التي يمكنني توقعها؟

  • يجب أن تراعي شروط الاحتجاز الحقوق الأساسية تمامًا وتتوافق مع المعايير الوطنية والدولية؛
  • ينبغي أن يتم وضعك في مركز احتجاز متخصص. وإذا كان ذلك غير ممكن، يمكن أن يتم إيداعك السجن، لكن بمعزل عن السجناء العاديين؛
  • ينبغي أن تكون قادرًا على الاتصال بالممثلين القانونيين لك وأفراد عائلتك والسلطات القنصلية التي تتبعها؛
  • ينبغي مراجعة احتجازك بانتظام من قبل السلطات الوطنية المختصة. وفي حالات الاحتجاز لفترات طويلة، فإن أي مراجعة سيتم الإشراف عليها من قبل المحاكم.

كم من الوقت يمكن أن يتم احتجازي؟



ستكون فترة الاحتجاز قصيرة قدر الإمكان وعادة ما تكون محدودة بفترة ستة أشهر كحد أقصى. وفي حالات استثنائية، وخاصة إذا كنت لا تتعاون بشأن عودتك، سيتم السماح بالاحتجاز لمدة 18 شهرًا كحد أقصى.





حقوق المهاجرين الذين يكونون بانتظار إعادتهم إلى أوطانهم

 

ما نوع المعاملة التي يحق ليَ الحصول عليها عندما أكون بانتظار المغادرة؟



ستستفيد من عدد من الضمانات القانونية خلال الفترة التي تسبق عودتك. هذه الضمانات يمكن أن تشمل الحق فيما يلي:

  • الطعن على قرار العودة؛
  • طلب الاستشارة القانونية؛
  • المساعدة اللغوية، مثل الترجمة الفورية أو المكتوبة، متى كان ضروريًا؛
  • احترام وحدة عائلتك. وسيتم بذل الجهود لإيوائك مع أفراد عائلتك والعودة معًا؛
  • الرعاية الصحية للطوارئ والعلاج الضروري للأمراض؛
  • في حالة الأطفال، الحصول على التعليم الأساسي تبعًا لمدة الإقامة.

بالإضافة إلى ما سبق، ينبغي أخذ الاحتياجات الخاصة للأشخاص المعرضين للخطر بعين الاعتبار مثل القصر غير المصحوبين بذويهم، والنساء الحوامل أو المعوقين..



وفي بعض الحالات ربما يمكنك الحصول على الاستشارة القانونية و/ أو التمثيل القانوني مجانًا.



هل يمكنني العودة في المستقبل إلى إحدى الدول الأوروبية ؟



نعم، لكنك لن تتمكن من القيام بذلك إذا كان قرار العودة الخاص بك مصحوبًا بحظر دخول تصدره السلطات الوطنية أو المحكمة. وبموجب حظر الدخول هذا يتم منعك من دخول إحدى دول الاتحاد الأوروبي والإقامة فيها لفترة معينة بعد مغادرتك.



تتحدد مدة حظر الدخول حسب كل حالة على حدة، ولا يمكن أن تزيد عن خمس سنوات، ما لم تكن تمثل تهديدًا للنظام العام أو الأمن العام أو الأمن الوطني.



. يتم إصدار حظر دخول لك تلقائيًا إذا لم تقم بالعودة إلى وطنك طواعيةً خلال فترة المغادرة الممنوحة لك ، أو إذا لم تُمنح الخيار للعودة طواعيةً. ويمكن أن تقرر إحدى دول الاتحاد الأوروبي حظر دخولك في حالات أخرى.



تم إصدار حظر دخول بشأني من إحدى دول الاتحاد الأوروبي؛ هل يمكنني دخول أي دولة أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي بشكل قانوني؟

يجب أن تغادر الاتحاد الأوروبي أولاً على النحو الذي يتطلبه قرار العودة.



وبعد ذلك، إذا تقدمت للحصول على إقامة شرعية في دولة أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي وسمحت لك هذه الدولة بالدخول بينما لا يزال حظر الدخول فعالاً، يجب أن ترجع هذه الدولة إلى الدولة التي أصدرت الحظر..



الالتزامات المطلوبة من بلدك الأم

بشكل عام، يجب أن يقبل بلدك الأم استقبالك إذا تمت إعادتك من إحدى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.



بعض الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي موقعة على اتفاقات إعادة قبول مع الاتحاد الأوروبي، ومع دول فردية أعضاء في الاتحاد الأوروبي أيضًا، لتسهيل عملية العودة بالنسبة لمواطنيها. وفي بعض الحالات، تستقبل دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي أيضًا مواطنين من دول أخرى غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي قاموا بالمرور فيها خلال رحلتهم إلى إحدى دول الاتحاد الأوروبي.



وقد أبرم الاتحاد الأوروبي اتفاقات إعادة قبول مع:

المزيد من المعلومات حول العودة